Harir

Regular
Bold
Caption Regular
Caption Bold
Display Regular
Display Bold
عنوان رئيسيClick to Edit
Regular 100px
عنوان رئيسيClick to Edit
Bold 100px
عنوان رئيسيClick to Edit
Caption Regular 100px
عنوان رئيسيClick to Edit
Caption Bold 100px
عنوان رئيسيClick to Edit
Display Regular 100px
عنوان رئيسيClick to Edit
Display Bold 100px
الموجه للخطوط الطباعية وظروف مصممي الخطوط غير المسبوقة، إلا أن الغالبية العظمى من الخطوط الجديدة تفتقر بشدة إلى الأصالة. وبالضبط كما أن إصدارات الأغطية والريمكسات عادة ما تكون منتشرة في مجال الموسيقى أكثر من الموسيقى الجديدة، فإن مصممي الخطوط يفضلون، على ما يبدو، استغلال النماذج الناجحة من الماضي على الاجتهاد لإيجاد حلولاً جديدة. قبل عقود قليلة، كانت الخطوط المطبعية الجديدة تمر بعمليات مراجعة صارمة لضمان وفائها بمعايير الناشر الفنية والتقنية. أما اليوم، فقد أدت قدرة الجميع على النشر وحدهم إلى إلغاء مثل هذه العمليات ولم يعد هناك سوى القليل من المراجعة النقدية والمجهود المبذول في إضافة شيء جديد لتطورClick to Edit
Regular 16px
الموجه للخطوط الطباعية وظروف مصممي الخطوط غير المسبوقة، إلا أن الغالبية العظمى من الخطوط الجديدة تفتقر بشدة إلى الأصالة. وبالضبط كما أن إصدارات الأغطية والريمكسات عادة ما تكون منتشرة في مجال الموسيقى أكثر من الموسيقى الجديدة، فإن مصممي الخطوط يفضلون، على ما يبدو، استغلال النماذج الناجحة من الماضي على الاجتهاد لإيجاد حلولاً جديدة. قبل عقود قليلة، كانت الخطوط المطبعية الجديدة تمر بعمليات مراجعة صارمة لضمان وفائها بمعايير الناشر الفنية والتقنية. أما اليوم، فقد أدت قدرة الجميع على النشر وحدهم إلى إلغاء مثل هذه العمليات ولم يعد هناك سوى القليل من المراجعة النقدية والمجهود المبذول في إضافة شيء جديد لتطورClick to Edit
Caption Regular 16px
عنوان رئيسيClick to Edit
Regular 140px
يبدو الزمن الآن عصرا ذهبيا لتصميم الخطوط الطباعية؛ فلا يقتصر الأمر على أن هناك مسابك حروف أكثر الآن من أي وقت ولا أن التوزيع أسهل وأكثر مباشرة ولا أن عددا مهولا من المدونات والمجلات المتخصصة مهتمة جدا بالخط الطباعي ولكن حتى الإعلام ذي الاهتمامات العامة مشتبك بالحوار (حتى وإن كان الاهتمام متقطعا). هناك دورات لتصميم الخطوط الطباعية تفتتح بشكل منتظم منتجة جحافل من مصممي الخطوط. وهناك الآن أكثر من 150,000 خط متاح للتحميل المباشر. ورغم كل الاهتمامClick to Edit
Regular 0px
المهنة. يزخر المجال بالأعمال متواضعة الجودة بينما تتضاءل عمليات التحكم بالجودة. تقوم عشرات المدونات (كما الإعلام المطبوع) ببساطة بإعادة نشر بيانات صحفية دون التفرقة بين التسويق والنقد المستقل ومدح الخطوط التي لا إبداع فيها وترسيخ المتوسط. تفعل العديد من جوائز التصميم نفس الشيء مؤدية إلى تخليد فكرة خاطئة عما تعنيه الجودة الفائقة. إننا لسنا بحاجة إلى خطوط جديدة كهذه. خلال العقد من الخبرة الذي درست فيه في Type & Media، رأيت العديد من الطلاب يدخلون الدورة دون خبرة سابقة في تصميم الخطوط الطباعية. علىClick to Edit
مدار مدة الدورة ذات الثمانية أشهر، يتعلمون بنية أشكال الحروف ومبادئ التكوين التي تسمح لهم بابتكار حروفا مطبعية جيدة التصميم (لا تكون دائما بالغة الإبتكار)، لكنها تنفذ بشكل مقنع دون أخطاء واضحة). وبإتقانهم للتنفيذ الرسمي للخط، يمكنهم حينئذ الانتقال للتفكير في كيفية تطبيق مهاراتهم. ومن الواضح أن اختراع نمط مرتبط بشكل وثيق جدا بنماذج موجودة لا يفسر المجهود المبذول، أو كما يقول زميلي في Type & Media، إريك فان بلوكلاند: إذا كان هناك حرف مطبعي موجود يؤدي المهمة، فما من سبب لصنع واحد جديد. يتمتعClick to Edit
Regular 0px